إندونيسيا اليوم
أخبار إندونيسيا، السياحة في إندونيسيا، الثقافة الإندونيسية، صحف إندونيسية، اندونيسيا اليوم، الأخبار العربية الإندونيسية

مسجد رايا باندونج الهدوء الروحي في قلب مدينة الزهور

0 31

لدي الحديث عن مسجد رايا باندونج، كان الناس في الماضي وإلى الماضي يعرفونه باسم مسجد أغون باندونج. يقع هذا المسجد في قلب مدينة باندونج، ولا نجتاج للوصول إليه إلا السير عشرات الأمتار من كم صفر بمدينة باندونج.

يقع المسجد أيضا بالقرب من مراكز التسوق، مما يجذب هذا المسجد الوفود إليه. وقد تأسس في نفس الوقت الذي أسست فيه الساحة الأمامية لمكتب المحافظة وساحة باندونج المعروف باسم (ألون-ألون). حيث أنها تملك ميزة خاصة وهي ساحة باندونج (ألون-ألون) وأعتبرت المركز. ويقع المسجد في الجهة الغربية، ومكتب المحافظة في الجهة الجنوبية حيث وجود سجن حكومي وعدد من المكاتب الحكومية.

بداية تأسيس المسجد

في عام 1812 حيث كان تصميمه على شكل منصة مصنوعة من الخيزران والسقف مصنوع من أغضان النرجيل. وفي عام 1826 تم تشييد هذا المسجد من جديد باستخدام الخشب، وفي عام 1900 أصبح هذا المسجد مركز عبادة لسكان باندونج وضواحيها.

وقد اتصف هذا المسجد التقليدي بسمات فريدة، من حيث شكله المربع والمحراب الموجود والطبل المعلق. والأن شكل السفق الخاريجي مكون من ثلاثة طبقات، وأمام ساحة المسجد يوجد حوض يستخدم للوضوء.

هذا المسجد الذي يفتخر به السكان المحليين، أعيد تصميمه لعدد من المرات وذلك في الفترة ما بين 1920-2007، وكان آخر تشييد لهذا المسجد الذي يتسع لــــــــ14000 مصلى قبل ثمانية أعوام، وأصبح السقف على شكل قبة، وهناك ثلاثة قباب، فبة كبيرة وفبتات صغيرتان تقع في الجهة الأمامية من المسجد، وهناك منارتين تخطط على أن تكون على ارتفاع 99م لتكون رمزا لأسماء الله الحسني، ولكن وزارة المواصلات لم تسمح بذلك، بسبب احتمال تسببها في أضرار لقربها من مطار حسين ساسترا نيقارا.

المنارة التوأم

التصميم الحديث للمسجد شبيه بتصميم المسجد النبوي، حيث يوجد منارتين شبيهتين بمنارة المسجد النبوي، ووجود المنارتين والقباب الثلاثة تعني وجود مسجد بالمنطقة، حيث أنك تسطيع رؤيتها من جميع الجهات، وطول المنارة الأن نحو 81م. والتغير الملاحظ الأن، هو عدم وجود الجسر المعلق كما كان موجوا سابقا، حيث أن شارع مسجد أغونج الواقع أمام المسجد أصبح من حدود المسجد. بل إن الساحة الموجودة أمام المسجد أصبح ضمن المسجد.

المسجد الجديد اتبع نمط العمارة العربية ليحل محل المسجد القديم الذي كان يتبع لنمط السوندية. تبلغ مساحة أرض المسجد كلها حوالي 23.448 متر مربع، أما مساحة البناء 8575 متر مربع، ويمكن للمسجد أن يستوعب حوالي 13،000 مصلي في وقت واحد.

وأمامه حديقة رائعة يقضي فيها المصلين والأطفال أوقات جميلة لطيفة تظهر كبساط أخضر ممتد وعلى أحد جوانبها يوجد مجموعة من الألعاب الصغيرة للأطفال ويمكنهم لعب الكرة أيضًا إلى جانب الصلاة وسماع صوت الأذان.

موقع المسجد في وسط المدينة يجعل من السهل العثور والوصول اليه، ليس بعيدا عن المسجد وفي نفس الطريق يقف مبنى جيدونغ ميرديكا ومبنى خدمة من المباني المهمة في المدينة لهذا فحديقته تكون مفتوحة أمام الجميع للراحة.

أجمل الأوقات التي تمر على المسجد هو وقت الأعياد حيث تقام الصلاة داخل المسجد وخارجه ويلتقي المصلون من الكبار والصغار بملابسهم الزاهية الجديدة يتصافحون ويتعانقون ويقومون بشراء الحلوى والألعاب للصفار أجواء حميمية رائعة هناك.

أثناء الجلوس أمام المسجد سيلفت انتباهك وجود أحواض الأزهار الجميلة المدهشة الملونة ذات الرائحة العطرة المنبعثة في كل مكان على جانبي الحديقة.

(84)

تعليقات
Loading...