إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

440 مسؤولا صينيا كبيرا يخضعون للتحقيق بسبب الفساد

- الإعلانات -

0 55

بكين، إندونيسيا اليوم – أجرت سلطات فحص الانضباط تحقيقا مع 440 مسؤولا على مستوى المقاطعات والفيالق العسكرية على مدار السنوات الخمس الماضية بسبب الفساد، حيث تعهد الحزب الشيوعي الصيني بتحقيق انتصار ساحق على هذا التهديد للحزب، حسبما وكالة أنباء شينخوا

وقال يانغ شياو دو، نائب أمين اللجنة المركزية لفحص الانضباط للحزب في مؤتمر صحفي عقد على هامش المؤتمر الوطني الـ19 للحزب الشيوعي الصيني، إن من بين الذين خضعوا للتحقيق، 43 من الأعضاء والأعضاء المناوبين باللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، بالإضافة إلى 9 من أعضاء اللجنة المركزية لفحص الانضباط للحزب الشيوعي الصيني.

كانت قيادة الحزب الشيوعي الصيني قد شنت حملة كبيرة تهدف إلى مكافحة الفساد قبل خمس سنوات، ما أسفر عن سقوط عدد كبير من المسؤولين البارزين، الذين يشار إليهم باسم “النمور” والمسؤولين الذين كانوا يعملون على المستوى القاعدي والذين يشار إليهم باسم “الذباب”.

من بين النمور التي سقطت خلال تلك الحملة، تشو يونغ كانغ وبوه شي لاي وقوه بوه شيونغ وشيوي تساي هو وسون تشنغ تساي ولينغ جي هوا.

وقال يانغ إنه تمت معاقبة ما يزيد عن 8900 مسؤول على مستوى المدينة وأكثر من 63 ألف مسؤول على مستوى المحافظة خلال الفترة المذكورة.

وأضاف أنه تمت كذلك معاقبة ما إجماليه 278 ألف من أعضاء الحزب على المستوى القاعدي والمسؤولين.

تعمل الصين حاليا مع المجتمع الدولي لملاحقة المشتبه بهم في قضايا فساد والذين هربوا إلى الخارج، حيث تمكنت من اعتقال 3453 منهم، بحسب يانغ.

ومن بين أهم 100 هارب مسجلين على القائمة الحمراء للانتربول، ألقت الصين القبض على 48 منهم، وفقا لما قال يانغ.

ووفقا لتقرير المؤتمر الوطني ال19 للحزب الشيوعي الصيني، سيضمن الحزب الشيوعي الصيني تحقيق انتصار كاسح في الحرب على الفساد لتجنب دائرة الصعود والهبوط التاريخية.

وواصفا الفساد بأكبر تهديد يواجه الحزب، قال التقرير إن الحرب على الفساد لن تنتهي مطلقا ومازالت خطيرة ومعقدة.

ويجب أن يظل الحزب صلبا كالصخر فى اصراره على بناء قوة دفع ساحقة وضمان انتصار ساحق، وفقا للتقرير.

(2)

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.